الصفحة الرئيسية

مـن نحـن

أدب و فـن

مواقـع

رياضـــــــة

      الأربعاء 04 . 12 . 2013  

 البعثي السابق وسارق قوت الشعب وليد كيطان أو وليد أبو التمن يثير استغراب البصريين الحقيقيين لتسابق كتلتي دولة القانون والمواطن على كسبه الى جانبها لاستلام منصب المحافظ

 نائب رئيس مجلس البصرة يتهم السليطي بالبحث عن المنافع الشخصية والأخير يهدده بالاستجواب

لم تعرف البصرة واهلها الأصليين هذه الأسماء والوجوه سابقا

سارق قوت الشعب العراقي والقيادي البعثي السابق وليد كيطان ثم الشيخ السليطي

 

جريدة السيمر الإخبارية / المربد -- اتهم نائب رئيس مجلس محافظة البصرة وليد كيطان، رئيس لجنة الرقابة المالية في المجلس احمد السليطي، بالبحث عن المنافع الشخصية عبر استحصال تخويل رئيس المجلس بصرف أموال من ميزانية التنمية الاقتصادية، فيما نفى السليطي تلك التهم وكشف عن قرب استجواب كيطان.
وقال كيطان في حديث لراديو المربد ان "السليطي سعى من خلال مشروع مقترح قدمه إلى المجلس الذي يقضي بتخصيص مبالغ من حساب التنمية الاقتصادية إلى تبويب الميزانية التشغيلية التي تغطي نفقات وصرفيات المجلس، الى استثمار ذلك القرار لصالحه ومنافعه الشخصية، وهو أمر لايتعلق بالمصلحة العامة".
وأضاف ان "رئيس لجنة الرقابة المالية حصل على ثمان سيارات في موكبه والتاسعة سيارة عسكرية (سلفادور)، ويمنع الأعضاء من الحصول على أي مبلغ يخصص لترميم مكاتبهم في المجلس، في حين أثث مكتبه بتجهيزات قيمتها 25 مليون دينار، وهو مبلغ يتمناه المواطن الفقير لبناء سكنه له" بحسب قوله.
ودعا كيطان وهو عضو في ائتلاف البصرة اولاً "جميع الأعضاء بضمنهم السليطي للعمل للمصلحة العامة وليس للمنافع الشخصية".
في المقابل، نفى السلطي في حديثه لراديو المربد"تلك التهم التي اعتبرها محض افتراء"، مبينا ان "مشروع المقترح يقضي بتخويل رئيس المجلس بصرف مبالغ من ميزانية التنمية الاقتصادية فحسب، ورئيس المجلس لم يطالب بتخويل تلك الصلاحية لغيره، كما إني لم أطالب بذلك، لان وظيفتي هي البحث عن سراق المال العام ومن يبتز المقاولين ومن فتح له مكاتب سمسرة في الشيراتون" بحسب قوله.
لكنه استدرك "اما تخويلي بالصرف من قبل رئيس المجلس بحسب المصلحة فهو أمر أخر ومتعلق به، ورئيس المجلس حول الكثير من صلاحياته لبعض الأعضاء".
وبما يتعلق باثاث مكتبه وسيارات موكبه بين ان" مكتبه جديد وتم تأثيثه من قبل المحافظة وليس من قبل المجلس، كما انه يمتلك سيارتين والسيارة العسكرية (السلفادور) تم تسليمها إلى مديرية الشرطة، ومدير الشرطة سلمها لرئيس المجلس (خلف عبد الصمد)".
وكشف السليطي عن "عزمه تقديم طلب باستجواب نائب رئيس المجلس لاستغلاله منصبه الوظيفي وعمل لصالح احد المستثمرين وطالب بتحويل 160 مليار دينار من أموال المحافظة لصالح المستثمر".
واختتم السليطي بالقول انه "يفتخر ان يكون خصمه شخص مثل نائب رئيس المجلس وليد كيطان، والذي يلقي التهم تجاهه وهو ليس بإدراكه التام" حسب قوله.
وكان مجلس محافظة البصرة قد ناقش في احد جلساته مؤخراً إمكانية استغلال حساب التنمية الاقتصادية لصالح الميزانية التشغيلية للمجلس، وذلك لنفاذ المبالغ المخصصة له، ولحاجته الماسة لتغطية نفقاته الداخلية .

يذكر ان تسمية وليد كيطان بـ " أبو التمن " بسبب كونه هو الذي سرق التمن من مخازن البصره في ظرف كانت العوائل بأمس الحاجه للغذاء زمن البعث البائد ، وهو بملابس الزيتوني .

 

راسلونا على العنوان التالي

 alsaymarnews@gmail.com

 

 

 

 

يرجى ارسال مقالاتكم
على ملف وورد

 

 

إدارة الجريدة غير مسؤولة عن جميع الأخبار والمقالات والدراسات المنشورة في الموقع