الصفحة الرئيسية

مـن نحـن

أدب و فـن

مواقـع

رياضـــــــة

      السبت 27 . 10 . 2012

هزلت .. وزير الصيصان " بيش مركة " يدق طبول الحرب مع الحكومة الاتحادية ويهدد بالتصدي لقوات عمليات دجلة

نتمنى ان يرد يوما على العدوان التركي المستمر ولو بتصريح صحفي

جريدة السيمر الاخبارية / وكالات -- دق وزير البيشمركة في حكومة إقليم كردستان العراق جعفر الشيخ مصطفى، دق طبول الحرب بوجه الحكومة الاتحادية ، وذلك باعلانه ان قوات البيشمركة ستتصدى بالقوة لقيادة عمليات دجلة في حال تحرك قواتها .
وقال جعفر الشيخ مصطفى في حديث نقلته صحيفة هاولاتي، إن قوات البيشمركة ستضطر "لتصدي لقوات عمليات دجلة إذا تحركت عسكريا".
ووصف مراقبون مختصون بالشان العراقي ، تصريح وزير البيشمركة ، بانه بمثابة اعلان صريح على التمرد على الحكومة المركزية ، وتمرد على القائد العام للقوات المسلحة رئيس الحكومة نوري المالكي .
وكان محافظ كركوك نجم الدين كريم، قد جدد يوم امس الاول الاربعاء، موقفه الرافض لتشكيل عمليات دجلة، واصفا قرار تشكيلها بانه "ارتجالي ، ومخالف للدستور ".
واستغل المحافظ نجم الدين كريم ، مناسبة تخرج وجبة جديدة من شرطة كركوك لاثارة هذا الموقف وللتاكيد على رفضه لتشكيل " عمليات دجلة " قائلا :
"لسنا معنيين بعمليات دجلة وهولاء النخبة المتخرجة وجميع جهاز الشرطة في كركوك ليس لهم علاقة بها"، مضيفاً "قرار تشكيل دجلة هو مخالفة دستورية وقرار ارتجالي".
وتتألف الوجبة الجديدة من شرطة كركوك من 807 عناصر، سيجري توزيعهم على افواج الطوارئ في المحافظة.
وأضاف محافظ كركوك بالقول "اسالوا أهالي ديالى ماذا قدمت لهم عمليات دجلة، التي هي امتداد لعمليات ديالى" !!
وكان رئيس الحكومة نوري المالكي، قد اعلن اليوم الاربعاء ، " أن اعتراضات محافظة كركوك على تشكيل قيادة عمليات دجلة لا تستند الى سند قانوني" مؤكدا أن تشكيل قيادة العمليات هو اجراء تنظيمي واداري.
وكانت وزارة الدفاع العراقية قد عقدت عدة اجتماعات لكبار القادة لبحث الوضع الامني في كركوك ، فجرى الاتفاق في الثالث من تموز- يوليو ، على تشكيل قيادة باسم " قيادة عمليات دجلة " برئاسة قائد عمليات ديالى الفريق عبد الأمير الزيدي للاشراف على الملف الأمني في محافظتي ديالى وكركوك، ولكن وبتاثيرات من التحالف الكردستاني ، سارعت اللجنة الأمنية في مجلس كركوك الى رفضها متذرعة بحجج واهية قائلة " ان المحافظة آمنة وانها من المناطق المتنازع عليها"، كما تذرعت بان القرار بشان تشكيلها تم دون التنسيق مع اربيل وكركوك.!!
وكانت قيادة عمليات دجلة، قد نظمت قبل ثلاثة ايام أول استعراض عسكري شمال غرب كركوك بمناسبة تخرج 418 مقاتلا من منتسبيها، فيما أكدت أن المتخرجين تلقوا تدريبات في صنوف الدبابات والهندسية الآلية والقوة البدنية.
ونفى قائد هذه القوات الفريق الركن عبد الأمير الزيدي خلال مؤتمر صحافي عقده على هامش الاستعراض، تحرك أي قوات أو قطعات عسكرية تجاه محافظة كركوك، معتبرا أن الأمن في محافظتي كركوك وديالى سيحتذى به ، فيما أكد وجود لجنة مشتركة مع إقليم كردستان لتوحيد العمل الأمني في المناطق المتنازع عليها.

 

راسلونا على العنوان التالي

 fakhirwidad@gmail.com

 

 

 

 

يرجى ارسال مقالاتكم
على ملف وورد

 

 

إدارة الجريدة غير مسؤولة عن جميع الأخبار والمقالات والدراسات المنشورة في الموقع